الرئيسية / اﻷﺧﺒﺎر واﻟﺒﯿﺎﻧﺎت الصحفية
اﻷﺧﺒﺎر واﻟﺒﯿﺎﻧﺎت الصحفية - 2010
Arab Genomic Studies
SHAMS تشارك في ورشة عمل على هامش "المؤتمر العربي الثالث لعلوم الوراثة البشرية
١٦ مارس ٢٠١٠
إختتم "المؤتمر العربي الثالث لعلوم الوراثة البشرية" فعالياته يوم الأحد الماضي، بتنظيم من "المركز العربي للدراسات الجينية" المنبثق عن "جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية". وقد حقق المؤتمر في دورته الحالية 2009-2010 نجاحاً كبيراً شهده جميع المشاركين فيه من المتخصصين في علوم الوراثة البشرية من الأطباء والعلماء والقائمين على علوم الوراثة البشرية من 36 دولة عربية وأجنبية.
 
وفي اليوم التالي لإختتام المؤتمر عقدت ورشة عمل شارك فيها "المركز العربي للدراسات الجينية"، ضمن 40 جهة علمية من المشاركين في المؤتمر العربي الثالث لعلوم الوراثة البشرية. تهدف ورشة العمل إلى تدريب المتخصصين في علوم الوراثة البشرية على أحدث جهاز أنتجته شركة "إيلومينا"، وهي واحدة من أكبر ثلاث شركات على مستوى العالم من الشركات المتخصصة في التجهيز المخبري للمعامل المستخدمة في بحوث علوم الجينوم. يستخدم الجهاز في مسح الجينوم لإكتشاف العلاقة ما بين الجينات الوراثية والأمراض. وقد تم تدريب المشاركين على كيفية إستعماله في البحوث الأساسية على المستوى الأكاديمي، وإستعمالاته في التشخيص الوراثي في المختبرات المتخصصة ضمن المؤسسات الصحية.
 
ويقول الدكتور "غازي تدمري" المدير المساعد للمركز العربي للدراسات الجينية أن حضور مثل تلك الورش يعد فرصة جيدة للمتخصصين في بحوث علوم الجينوم للإطلاع والتدريب على كل ما هو جديد من أجهزة حديثة تثري المعامل البحثية وتضفي الدقة على نتائجها، كما أنها توفر الكثير من الوقت والجهد. ويضيف أن تلك الورش تساعد على التطوير المستمر لمهارات الباحث بما يتواكب مع الإكتشافات المذهلة التي تحدث كل يوم في مجال بحوث الجينوم. ويضيف أن المركز العربي للدراسات الجينية يحرص في كل دورة من دورات المؤتمر العربي لعلوم الوراثة البشرية على إقامة مثل هذه الورش كي يستفيد المشاركون في المؤتمر عملياً ونظرياً في ذات الوقت، بما يشعر المتدرب أنه قد إكتسب من خلال حضوره للمؤتمر مهارة جديدة سوف تساعده في المستقبل على إنجاز عمله على أكمل وجه والتعامل بإيجابية مع الأجهزة الحديثة.
 
ويضيف أن ورشة العمل إنقسمت إلى جزئين أولاهما نظري في أحد قاعات فندق البستان روتانا دبي، حيث ألقيت أربع محاضرات علمية حول إستعمالات الأجهزة الحديثة في تطبيقات علوم الجينوم في مجالات الصحة العامة وإكتشاف جينات الأمراض، وكذلك في الطب البيطري لتشخيص الأمراض في الحيوانات ذات الأهمية الإقتصادية مثل الخيول والجمال والصقور ،المستخدمة في السباقات في دول الخليج، وحيوانات المزارع مثل الدواجن والأبقار. أما عن الجزء الثاني لورشة العمل فقد كان تدريب عملي على الجهاز الجديد الذي أنتجته الشركة في مقر مختبر البحوث البيطرية المركزي في دبي.