الرئيسية / اﻷﺧﺒﺎر واﻟﺒﯿﺎﻧﺎت الصحفية
اﻷﺧﺒﺎر واﻟﺒﯿﺎﻧﺎت الصحفية - 2004
Arab Genomic Studies
العزم على إنشاء قاعدة بيانات بالأمراض الوراثية
٢١ أكتوبر ٢٠٠٤

يعكف المختصون على تجميع البيانات عن الاضطرابات الوراثية المختلفة في دولة الإمارات العربية المتحدة وتخزينها في قاعدة بيانات يمكن أن تزود الباحثين بالمعلومات اللازمة للوقاية من الأمراض الوراثية في منطقة الشرق الأوسط.

ذلك ما أعلنه بالأمس منظمو جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية، وهي مؤسسة تكرم الباحثين الدوليين الذين يجرون البحوث الطبية الرائدة. كما أعلنت أمس أسماء فائزين جدد لعام 2003-2004.

قُسِّمَ الفائزون إلى ثلاث فئات: جوائز عالمية وجوائز العالم العربي وجوائز دولة الإمارات العربية المتحدة: فاز البروفيسور روبرت دبليو شراير خبير في الآليات الإمراضية لأمراض الكلى ووسائل علاجها من جامعة كولورادو، كلية الطب في الولايات المتحدة بالجائزة العالمية الكبرى.

وفاز بجائزة الشيخ حمدان للبحوث الطبية المتميزة البروفيسور أدريانو أغوزي من مستشفى جامعة زيوريخ سويسرا عن عمله في مجال "الأمراض الفيروسية الناشئة والأمراض البريونية".

كما منحت جائزة حمدان لأربعة متطوعين في مجال الخدمات الطبية الإنسانية هم:

مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية ومقرها دبي وصندوق إغاثة أطفال فلسطين ومقرها رام الله ووكالة الإغاثة الإنسانية ومقرها القاهرة والبروفيسور أديب الحسن رضوي من معهد السند لجراحة المسالك البولية وزراعة الأعضاء وكلية داو الطبية والمستشفى المدني في كراتشي.

مُنحت جائزة الشيخ حمدان لأفضل مركز تعليمي طبي إلى كلية الطب بالقصر العيني التابعة لجامعة القاهرة، كما تم اختيار مستشفى الملك فيصل التخصصي في المملكة العربية السعودية كأفضل معهد طبي.

ضمن فئة دولة الإمارات العربية المتحدة، حصل ثلاثة باحثين مقرهم العين على جائزة حمدان عن أوراق بحثية أصلية منشورة من داخل البلاد في مجلة الإمارات الطبية: تم تكريم الدكتور سارفراز أحمد، وهو باحث موجود في فلوريدا والدكتورة أليس عبد العليم متخصصة في علم الوراثة من المركز الوطني في القاهرة والدكتور محمد أمجد كمال وهو عالم كيمياء حيوية من سيدني عن أوراق بحوثهم المنشورة من خارج دولة الإمارات العربية المتحدة في مجلة الإمارات الطبية.

وفي الوقت ذاته ذهبت جائزة حمدان للقسم الطبي المتميز في القطاع العام في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى قسم جراحة القلب بمستشفى المفرق في أبوظبي وقسم الطوارئ والعناية المركزة بمستشفى راشد في دبي.

يقوم المركز العربي للدراسات الجينية المتفرع عن جائزة الشيخ حمدان بن راشد المكتوم للعلوم الطبية - وهو مركز ملحق بمركز علم الوراثة في مستشفى الوصل في دبي - بمكافحة الاضطرابات الجينية البشرية في دول الشرق الأوسط بالاعتماد على التطورات الحديثة في علم الوراثة البشرية والمعلومات المتاحة من مشروع الجينوم البشري.

افتتح المركز العربي للدراسات الجينية في شهر يونيو 2003 من قبل معالي حمد عبد الرحمن المدفع وزير الصحة بدولة الإمارات العربية المتحدة ورئيس مجلس الأمناء، ويوفر المركز أيضًا منتدى لتشجيع ودعم البحوث التشاركية التي تهدف إلى تحديد الأساس الجيني للأمراض.

يسعى المركز أيضًا ليجمع تحت مظلة واحدة خبرات متنوعة في مجال علم الوراثة البشرية والمجالات ذات الصلة من منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ودعم كل الطرق الوقائية.

لهذا الغرض، طُلِب من فريق محلي من العلماء إجراء دراسة وراثية من قسمين في المؤسسة. يكون الهدف الأول إنشاء قاعدة بيانات محلية بالأمراض الوراثية المنتشرة محليًا، ومن المتوقع أن يُقدم البحث في مؤتمر طبي في ديسمبر.

سيقام حفل تقديم الجوائز خلال مؤتمر دبي الدولي الثالث للعلوم الطبية الذي سيعقد في 13 ديسمبر في مركز دبي التجاري العالمي.