الرئيسية / اﻷﺧﺒﺎر واﻟﺒﯿﺎﻧﺎت الصحفية
اﻷﺧﺒﺎر واﻟﺒﯿﺎﻧﺎت الصحفية - 2016
Arab Genomic Studies
جائزة حمدان الطبية تختتم حملتها التوعوية بالأمراض النادرة
٢٧ فبراير ٢٠١٦

الإمارات العربية المتحدة، دبي - السبت 27 فبراير 2016: اختتمت جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية أمس (الجمعة) حملتها التوعوية بالأمراض النادرة التي أقيمت بالتزامن مع اليوم العالمي للأمراض النادرة الذي يصادف 29 فبراير الجاري، بحفل كبير أقامته في مدينة الطفل بحديقة الخور في دبي.

وقد صرح عبد الله بن سوقات عضو مجلس الأمناء والمدير التنفيذي للجائزة أن هذا الحفل يعد تكليلاً للنجاح الذي حققته الحملة على مدار الأسبوع الماضي في رفع درجة الوعي لدى شباب دولة الإمارات العربية المتحدة بهذه الأمراض، وتعبيرًا صادقًا عن دعم الجائزة للمصابين بأمراض نادرة ولذويهم.

فقد كان هناك تفاعل ملموس مع الحملة سواءًا من خلال المحاضرات التوعوية، التي نظمتها الجائزة في أبو ظبي ودبي ورأس الخيمة والفجيرة على مدار الأسبوع الماضي، أو من خلال المسابقات الفنية بمشاركة طلبة المدارس على مستوى كافة إمارات الدولة.

ومن جانبها، فقد صرحت الدكتورة فاطمة بستكي،إستشاري طب الأطفال والوراثة السريرية بمستشفى لطيفة ورئيس اللجنة المنظمة للحملة التوعوية، أن الحفل الختامي للاسبوع التوعوي للأمراض النادرة قد تضمن العديد من الفعاليات الترفيهية للأطفال مثل الألعاب وفنون الرسم على الوجه وورش الأعمال اليدوية والمسابقات، إلى جانب مجموعة من الفقرات الفنية التي قدمت على مسرح مدينة الطفل في حديقة الخور بدبي.

وأستهل الحفل بمسرحية شعرية عنوانها "الصحة تاج" من تأليف أحمد الشيزاوي وألحان وتوزيع محمد النقبي وأداء أطفال مجموعة نور، كما تضمن فقرات فنية من آداء طلبة وطالبات مدرسة الرويضة للتعليم الأساسي بالشارقة ومدرسة الإبداع النموذجية بدبي إلى جانب مدرسة النخبة النموذجية بدبي التي قدمت عرضًا عنوانه "قدري أعيش أو لا أعيش!".

وتحدثت الدكتورة فاطمة بستكي عن المشاركة المميزة للطفلة ميرة علي القصاب، 16 عامًا، بعنوان "يوميات ميرة الحب والأمل" والتي قدمت خلالها عرضًا لتجربتها مع مرضها النادر.

أما عن الفعاليات المصاحبة للحفل فقد كان من أبرزها مسيرة الدراجات النارية التي تجولت في شوارع دبي حاملة لشعار اليوم العالمي للأمراض النادرة، انطلاقًا من البايكرز كافيه وصولاً لحديقة الخور ثم الرجوع ثانيةً إلى نقطة الإنطلاق. ذلك إلى جانب مسيرة الخيول بشارع الرياض في محيط حديقة الخور لفارسات نادي أعيان دبي للفروسية.

وخلال الحفل سلم السيد عبد الله بن سوقات دروع التكريم إلى الطلبة الفائزين بالمسابقة التي نظمتها الجائزة لطلبة المدارس بمرحلتيها الإعدادية والثانوية وهم طلال زياد في الصف السابع بالمدرسة الوطنية في عجمان، وفاطمة ناصر المهيري في الصف التاسع في مدرسة الإبداع النموذجية في دبي، وخديجة أحمد عبد الله السويدي في الصف التاسع بمركز فتيات الفجيرة، وراما يحيى فارس في الصف العاشر في مدرسة الحكمة الخاصة في عجمان، وقماشة خالد محمد آل علي في الصف الحادي عشر بمدرسة أم المؤمنين للتعليم الثانوي في الفجيرة، وبشاير يوسف الخياط بالصف العاشر في مدرسة الظيت للتعليم الثانوي في رأس الخيمة، إلى جانب كل من فاطمة عبد الله سليمان الظهوري، وموزة علي أحمد العبد، وفاطمة مطر الخشري من مدرسة سلمى بنت قيس النموذجية للتعليم الأساسي حلقة أولى والثانوي في إمارة الشارقة.

كما كرم المشاركون ورعاة الحفلبما فيهم شرطة دبي، وهيئة الطرق والمواصلات، ومؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، ومجلس دبي الرياضي، وإتحاد الإمارات لرياضة السيارات والدراجات النارية، ونادي أعيان دبي للفروسية، ومدينة الطفل، وحديقة الخور، ومدرسة الرويضة للتعليم الأساسي بالشارقة، ومدرستي النخبة النموذجية والإبداع النموذجية بدبي، والسيد أحمد الشيزاوي، والطفلة ميرا علي القصاب، وشركتي سانوفي جينزايم وأورفان يورب.

وأختتمت فعاليات الحفل بمسيرة جماعية سيرًا على الأقدام بحديقة الخور، حاملةً لشعار اليوم العالمي للأمراض النادرة.