الرئيسية / اﻷﺧﺒﺎر واﻟﺒﯿﺎﻧﺎت الصحفية
اﻷﺧﺒﺎر واﻟﺒﯿﺎﻧﺎت الصحفية - 2014
Arab Genomic Studies
جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية تنظم مؤتمرها العلمي الخامس للطلبة
٣٠ مايو ٢٠١٤
بدعم من جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية، نظمت جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية مؤتمرها العلمي الخامس للطلاب تحت عنوان "الأمراض المعدية في دولة الإمارات العربية المتحدة".
 
أقيمت فعاليات المؤتمر على مسرح الجامعة، بمشاركة 35 بحثًا لطلبة كليات الطب وطب الأسنان والتمريض والصيدلة بالجامعة والتي عرض 12 بحثًا منها كمحاضرات و23 بحثًا كملصقات بحضور عمداء الكليات وأعضاء الهيئة التدريسية وطلاب الجامعة إلى جانب عدد من أولياء أمور الطلبة.
 
وقد جاء خلال كلمة الجائزة في حفل إفتتاح المؤتمر والتي ألقتها الدكتورة شيرين حمادة المنسق العلمي الأول أن دعم الجائزة لهذا المؤتمرالطلابي ينطلق من حرصها على دعم كل ما من شأنه الإرتقاء بالقطاع الصحي على مستوى الدولة، من خلال المساهمة في تأسيس جيل جديد من الباحثين قادر على مواصلة ما طمح الآباء الى انجازه.
 
كما جاء في كلمة الجائزة أنها، كانت و لا تزال، ملهمة و داعمة للعاملين في القطاع الطبي بشقيه العملي و البحثي كما أنها حريصة على اتاحة الفرصة للمجتهدين الطامحين الى دفع القطاع الطبي الى المزيد من التطور. لذلك ستقدم الجائزة فرصة فريدة من نوعها للبحوث المتميزة المشاركة بنشرها في مجلة حمدان الطبية بهدف الإسهام في فتح نافذة للباحثين الشباب المتميزين بالجامعة على افاق البحث والنشر العلمي.
 
ومع بداية حفل افتتاح المؤتمر، عزف النشيد الوطني ثم استمع الحضور إلى تلاوة عطرة من آيات الذكر الحكيم أعقبها الكلمة الإفتتاحية للمؤتمر والتي ألقتها الدكتورة منال سامي نائب العميد لشؤون الطلاب ورئيس اللجنة المنظمة للمؤتمر والتي شكرت من خلالها ادارة الجامعة على دعمها وتشجيعها المتواصل للبحث العلمي في الجامعة بشكل عام وللطلاب بشكل خاص بما أدى على نجاح المؤتمر عامًا بعد عام.
 
وأضافت أن الهدف من المؤتمر هو تهيئة وتشجيع الطلاب، باعتبارهم علماء المستقبل، على إبراز مهاراتهم البحثية وتبادل المعرفة والخبرات والتعرف على الجديد في مجال العلوم الطبية والصحية. فمن خلال البحوث المتخصصة التي يجريها الطلبة باشراف أساتذة الجامعة فإنهم يطرحون القضايا والمشاكل الصحية الراهنة في دولة الامارات العربية المتحدة ويقترحون الحلول المناسبة لها.
 
وبعد ذلك قام الدكتور جورومومضفا راو نائب رئيس الجامعة بإلقاء كلمة ترحيبية للضيوف والباحثين المشاركين شكر فيها الطلاب علام بذلوه من جهد من خلال الابحاث العلمية المقدمة. كما تقدم بالشكر والتقدير للجهات الراعية والمتمثلة في جائزة الشيخ حمدان بن راشد ال مكتوم للعلوم الطبية وشركة الخليج للصناعات الدوائية (جلفار).
 
وعقب ذلك تم تكريم الجهات التي اسهمت في اعمال المؤتمر من رعاة ومتحدثين. ثم افتتحت الجلسة الاولى بمحاضرة علمية قدمها الدكتور تيبور بال بروفيسور علوم الاحياء المجهرية في جامعة الإمارات والاستشاري في مستشفى التوام حول التحديات الماضية والراهنة للامراض المعدية. تلاها محاضرة قدمها الدكتور كمال الخازنداري مدير ادارة الاحياء الجزيئية في المختبرات الجينية في دبي استعرض فيها الاتجاهات الراهنة في الامراض المعدية.
 
وفي ختام الجلسة الأولى للمؤتمر عرضت 6 أفلام فيديو للطلبة حول موضوع الأمراض المعدية والتي لم تتجاوز مدة كل منها الدقيقتين والنصف.
 
وعقب الإستراتحة أستأنفت فعاليات المؤتمر والتي تضمنت جلستين علميتين إستعرضتا بحوث الطلبة المقدمة كملصقات ومحاضرات، حيث قامت لجنة التحكيم بعضوية الدكتور عبد الرزاق حمزة المنسق العلمي الأول بالمركز العربي للدراسات الجينية التابع للجائزة بتقييم هذه البحوث وإختيار البحوث الفائزة. كما قدمت جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية الجوائز المالية لأصحاب الأبحاث المتميزة تشجيعًا منها للطلبة على المزيد من النجاح والتألق.
 
وفي ختام المؤتمر تم إعلان البحوث الفائزة وقام الدكتور راو نائب رئيس الجامعة والدكتورة شيرين حمادة المنسق العلمي للجائزة ممثل جائزة الشيخ حمدان بن راشد ال مكتوم للعلوم الطبية بتوزيع الجوائز على الطلبة الفائزين وسط حضور حاشد من طلاب الجامعة.
 
وفيما يتعلق بفئة البحوث التي قدمت كمحاضرات في مجال العلوم الطبية، فقد فاز بالمركز الأول بحث حول معرفة الآباء وسلوكهم الخاص باستخدام المضادات الحيوية في إمارة رأس الخيمة. أما عن المركز الثاني فقد فاز به بحث حول الإلتهابات الإنتانية (تسمم الدم) في وحدة الاطفال حديثي الولادة في مستشفى الرعاية الثالثية في رأس الخيمة وتحليل عوامل الخطر المسببة لها في مراحلها الأولية. كما فاز بالمركز الثالث دراسة تجريبية حول فحص العدوى ببكتريا هيليكوباكتر بيلوري بين طلاب الجامعات وموظفي جامعة رأس الخيمة للطب والعلوم الصحية.
 
أما عن الفئة الثانية وهي خاصة بالبحوث التي قدمت كمحاضرات في مجال العلوم الصحية، فقد فاز بالمركز الأول دراسة لقياس فعالية برنامج توعوي للتعريف بفيروس الإيدز بين المراهقين في عينة من المدارس المختارة بإمارة رأس الخيمة. وفاز بالمركز الثاني بحث حول فعالية التثقيف المنظم على المعرفة بالوقاية من عدوى الجهاز التنفسى بين مقدمي الرعاية للأطفال دون سن الخامسة في مستشفى صقر برأس الخيمة.
 
وفي فئة البحوث التي قدمت كملصقات بالمؤتمر فاز بالمركز الأول بحث حول العدوى المرتبطة بالرعاية الصحية بوحدة العناية المركزة في مستشفى صقر عام 2013. أما عن المركز الثاني فقد به بحث بعنوان توصيف البلازميد مقابل غير البلازميد بوساطة البكتيريا المقاومة للمضادات الحيوية في القولونية المعزولة. أما عن المركز الثالث فقد فاز به بحث حول عدوى الإسهال.
 
وفي فئة المقالات المرجعية التي قدمت كملصقات فاز بالمركز الأول ملصق حول تأثير الأمينوغليكوزيد على الجينات البشرية. وفاز بالمركز الثاني بحث حول تأثير مضادات الميكروبات على الوقاية منها. أما عن المركز الثالث فقد فاز به بحث حول معضلة مرض السمنة وعلاقتها بالعدوى.
 
وفي فئة جوائز أفلام الفيديو، فاز بالمركز الأول فيلم حول غسيل الأيدي. وفاز بالمركز الثاني فيلم بعنوان حلقة مفرغة، أما عن المركز الثالث فقد فاز به فيلم عن العدوى في المستشفيات.