الرئيسية / اﻷﺧﺒﺎر واﻟﺒﯿﺎﻧﺎت الصحفية
اﻷﺧﺒﺎر واﻟﺒﯿﺎﻧﺎت الصحفية - 2015
Arab Genomic Studies
رئيس منظمة الجينوم البشري متحدثًا رئيسًا في المؤتمر العربي السادس لعلوم الوراثة البشرية يناير المقبل
١ أكتوبر ٢٠١٥
المؤتمر يدعو إلى تعزيز الإستشارة الوراثية بالمؤسسات الصحية العربية 
 
صرح السيد عبد الله بن سوقات المدير التنفيذي لجائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية أن المركز العربي للدراسات الجينية، أحد مراكز الجائزة، بصدد تنظيم المؤتمر العربي السادس لعلوم الوراثة البشرية خلال الفترة من 21 وحتى 23 يناير في فندق البستان روتانا بدبي، حول موضوع وراثيات الأمراض متعددة العوامل، أو الأمراض التي تتداخل فيها العوامل الجينية والبيئية كأسباب للإصابة.
 
وقال أن البرنامج العلمي للمؤتمر يضم مجموعة هامة من المحاضرات الموزعة على أربع جلسات علمية يومي 21 و22 يناير، سيكون فيها البروفيسور ستاليانوس أنتوناراكس رئيس منظمة الجينوم البشري أحد أبرز المتحدثين الرئيسيين بالمؤتمر، حيث يشارك كمحاضر في جلسة علمية عنوانها التشوهات الخلقية.
 
وأشار عبد الله بن سوقات إلى أن إختيار اللجان العلمية للموضوعات التي ستناقش بالمؤتمر قد جاء بعد دراسة وافية لإحتياجات المتخصصين والباحثين في هذا المجال وإستجابة للواقع الصحي العربي وبخاصة فيما يتعلق بالأمراض الجينية الأكثر إنتشارًا في المنطقة. 
 
ومن هنا فقد وقع الاختيار على وراثيات مرض السكري لتكون موضوع الجلسة العلمية الأولى بالمؤتمر، بمشاركة متميزة من البروفيسور مارك ماك كارثي الأستاذ في جامعة أكسفورد. كما تخصص إحدى الجلسات العلمية بالمؤتمر لمناقشة موضوع وراثيات الأمراض العصبية التطورية، بمشاركة متميزة من البرفيسور آلان فيرلو من جامعة باريس السابعة والبروفيسور نيكولا ليفي من كلية الطب جامعة إيه مرسيليا في فرنسا. 
أما عن الجلسة الرابعة فموضوعها وراثيات أمراض السرطان، وسوف تعقد بمشاركة مميزة من البروفيسور السير جون برن من جامعة نيوكاسل والبروفيسور إيف-جان بينيون مدير معهد جان بيران للسرطان في فرنسا.
 
ومن جانبه فقد تحدث الدكتور محمود طالب آل علي، مدير المركز العربي للدراسات الجينية ورئيس المؤتمر العربي السادس لعلوم الوراثة البشرية، عن الإهتمام بالجانب العملي في المؤتمر، وذلك من خلال ورشة العمل التي ستعقد على مدار يومه الثالث حول موضوع الإستشارة الوراثية، بتنظيم من المركز بالتعاون مع "معهد سانغر ويلكام تراست" الرائد عالميًا في أبحاث علم الوراثة البشرية وبمشاركة إستشاري الوراثة الدكتورة كريستين باتش من مستشفى جاي في لندن والدكتورة أنا ميدلتون من معهد ويلكم تراست.
 
وأضاف أن الهدف من ورشة العمل هو شرح الأسس العلمية التي تنظم عملية تقديم الإستشارة الوراثية بالمؤسسات الصحية من خلال مناقشة موضوع التأهيل العلمي لإستشاري الوراثة ومقوماتهم والأطر النظرية والأخلاقية التي تنظم المهنة إلى جانب دور علوم الجينوميات في هذا المجال. كما تتناول ورشة العمل موضوع توفير التسلسل الجيني للأفراد داخل العيادات، وإنعكاس التطور الذي تشهده علوم الجينوم البشري على ممارسة مهنة المستشار الوراثي.
 
كما سيدرب المشاركون على إحترافية تقديم الإستشارة الوراثية لحالات بعينها من المرضى مثل المصابين بالأمراض العصبية التطورية والحالات المصابة بأنماط مختلفة من الإعاقة، بالتركيز على الإعاقة السمعية، والمصابين بمرض هنتغتن. إلى جانب تشجيع المتزوجين حديثًا على إجراء الاختبارات الوراثية بما فيها إختبارات ما قبل غرس البويضة الملقحة في الرحم. 
 
وأكد الدكتور محمود طالب على أن تعزيز تواجد المستشار الوراثي داخل المؤسسات الصحية المنتشرة في مختلف أرجاء الوطن العربي هو أحد محاور اهتمام المركز العربي للدراسات الجينية، وذلك منذ تأسيسه في عام 2003 وحتى الآن. 
 
فالدور الهام للإستشاري الوراثي في الإرتقاء بالثقافة الوراثية لدى الجمهور من شأنه تعزيز السبل الوقائية من الأمراض الوراثية ومن ثم الحد من فرص الإصابة بها حيث أنها تمثل في كافة دول العالم، وبالأخص في مجتمعاتنا العربية، عبءًا ثقيلاً على كاهل الفرد والأسرة والمجتمع.
 
جدير بالذكر أن المؤتمر العربي السادس لعلوم الوراثة البشرية يعقد تحت إشراف كوكبة من أعضاء المجلس التنفيذي للمركز العربي للدراسات الجينية ومجلسه العربي، وهم من كبار علماء الوراثة العرب وقامات عربية عالمية هامة في مجالات تخصصاتهم .