الرئيسية / اﻷﺧﺒﺎر واﻟﺒﯿﺎﻧﺎت الصحفية
اﻷﺧﺒﺎر واﻟﺒﯿﺎﻧﺎت الصحفية - 2012
Arab Genomic Studies
المؤتمر العربي الخامس لعلوم الوراثة البشرية ينظم بالتعاون مع منتدى جولدن هيليكس العام القادم بدبي
٢٥ أبريل ٢٠١٢
صرح الأستاذ الدكتور نجيب الخاجة الأمين العام لجائزة حمدان الطبية ورئيس المركز العربي للدراسات الجينية التابع للجائزة بأنه قد تم الإتفاق مع ممثلي معهد الأبحاث الطبية الحيوية، الجهة الرسمية المنظمة لمنتدى جولدن هيليكس، على عقد المؤتمر العربي الخامس لعلوم الوراثة البشرية 2013 بالتزامن مع المنتدى في دبي.
 
 
 
جاء ذلك لدى عودة وفد الجائزة إلى البلاد عقب مشاركته في منتدى جولدن هيليكس 2012 الذي أقيم بمدينة تورينو بإيطاليا تحت عنوان "طب الجينوم : تطبيقات علوم الجينات في الرعاية الصحية"، خلال الفترة من 18 وحتى 21 أبريل، بمشاركة عشرة دول حول العالم هي دولة الإمارات العربية المتحدة والصين وجنوب إفريقيا وإيطاليا وأيرلندا وهولندا وفرنسا وإنجلترا وألمانيا والولايات المتحدة الأمريكية.
 
رأس الوفد الأستاذ الدكتور نجيب الخاجة رئيس المركز العربي للدرسات الجينية التابع لجائزة حمدان الطبية بعضوية الدكتور محمود طالب آل علي مدير المركز والسيد عبد الله بن سوقات المدير التنفيذي للجائزة.
 
وأضاف الخاجة أن وفد الجائزة قد ناقش مع ممثلي معهد الأبحاث الطبية الحيوية سبل تعزيز التعاون المشترك بينهما فيما يتعلق بأنشطة المركز العربي للدرسات الجينية وبحث ربط قاعدة بيانات الإضطرابات الوراثية في العالم العربي التي يصدرها المركز بأنشطة المعهد.
 
كما شارك الأستاذ الدكتور الخاجة في الجلسة الختامية للمنتدى والتي ناقشت التطلعات المستقبلية للبحوث الجينية ودورها في تخفيض نفقات الوقاية من الأمراض وتشخيصها وعلاجها إلى جانب إختلاف الضوابط الأخلاقية والتشريعية التي تنظم البحوث الجينية من دولة لأخرى وتنوع الإمكانات العلمية والتقنية بين الدول في هذا المجال.
 
وأضاف الخاجة أن منتدى جولدن هيلكس 2012 قد تضمن ست جلسات علمية تخللتها 29 محاضرة ناقشت عدد من الموضوعات الهامة على رأسها الطب الشخصي وتوظيف علوم الجينوم البشري في التطبيقات الإكلينيكية بما في ذلك تشخيص الأمراض والدراسات المتعلقة بأمراض السرطان بالإضافة إلى الإستفادة من علوم الجينوم البشري في علوم وراثة الشعوب وذلك في ضوء الدور البارز الذي من الممكن أن تلعبه تلك التخصصات في الممارسات الطبية الإكلينيكية المستقبلية.
 
وفيما يتعلق بموضوع علوم وراثة الشعوب فقد ناقش المنتدى العديد من البحوث حول جينوم الأمراض المعدية في أفريقيا وجينوم السكان الأصليين وجينوم الشعب الإيطالي وفوائد تبادل البيانات في مجال علوم الجينوم وأهمية إجراء البحوث المشتركة في هذا المجال إلى جانب مناقشة الطرق العلاجية الحديثة التي توفرها علوم الجينوم لأمراض الكلى.
 
كما تضمن المنتدى إحدى الجلسات الخاصة بعلوم جينوم أمراض السرطان حيث ناقش الإتجاهات الحديثة في علاج الأورام السرطانية ومناقشة دور علوم الجينوم الوراثية في تحديد نتائج العلاج الكيمائي للأورام السرطانية.
 
أما عن الجلسة المخصصة لمناقشة أحدث التطبيقات السريرية لعلوم الجينوم البشري فقد تناولت علوم الجينوم الخاصة بمرض الصرع ورصد الخلل في الصبغيات أثناء فترة الحمل عن طريق بعض الطرق المستخدمة في قياس الحمض النووي للأجنة إلى جانب مناقشة علاقة علوم الجينوم بالإضطرابات العقلية.
 
كما تناولت إحدى الجلسات بحث التطورات الحديثة في مجال فك رموز الجينوم البشري حيث ناقشت علوم جينوم الخلايا الأحادية وتزايد الدقة في إستخدام التسلسل الجيني الكلي لخدمة الطب الحيوي بالإضافة إلى توظيف الجينوم البشري في البحوث السريرية.