الرئيسية / اﻷﺧﺒﺎر واﻟﺒﯿﺎﻧﺎت الصحفية
اﻷﺧﺒﺎر واﻟﺒﯿﺎﻧﺎت الصحفية - 2010
Arab Genomic Studies
وزير الصحة يفتتح المؤتمر العربي الثالث لعلوم الوراثة البشرية غدًا
١٢ مارس ٢٠١٠

تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية ورئيس هيئة الصحة بدبي، يفتتح معالي الدكتور حنيف حسن وزير الصحة بدولة الإمارات العربية المتحدة، رئيس مجلس إدارة جائزة الشيخ حمدان بن راشد للعلوم الطبية يوم السبت المؤتمر العربي الثالث لعلم الوراثة البشرية الذي ينظمه المركز العربي للدراسات الجينية أحد مراكز جائزة الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم للعلوم الطبية في فندق البستان روتانا بدبي.

سوف يناقش المؤتمر الذي يستمر يومين أحدث الأنشطة المتعلقة بالبحوث الجينية في المنطقة العربية بمشاركة المختصين والاستشاريين الذين سيقدمون 150 ورقة بحثية من 36 دولة عربية وأجنبية. يحضر المؤتمر عدد كبير من الأطباء وصناع القرار والأطباء تحت التدريب والأكاديميين وطلبة الكليات الطبية والممرضين وفنيي المختبرات.

قال الدكتور نجيب الخاجه - رئيس المؤتمر والأمين العام لجائزة الشيخ حمدان للعلوم الطبية-: "إن الرؤية المتبصرة لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم راعي الجائزة تبرز أهمية دعم البحث العلمي في علوم الوراثة البشرية والعمل على سد الثغرات بين علماء الوراثة العرب من أجل تنسيق جهودهم والحد من انتشار الأمراض الوراثية في العالم العربي." أضاف الدكتور نجيب أن المؤتمر العربي لعلوم الوراثة البشرية هو حدث فريد من نوعه في الدول العربية لأنه حقق نجاحًا كبيرًا خلال دورات 2005-2006 و 2007-2008، ومن المتوقع أن يحقق المزيد من النجاح هذا العام كذلك.

يحظى مؤتمر هذا العام بدعم كبير من قبل منظمة الصحة العالمية من خلال مشاركة المستشار الإقليمي لسياسة الأبحاث في المكتب الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية لمنطقة الشرق الأوسط بالقاهرة، مصر. بالإضافة إلى ذلك، تتميز الأوراق البحثية لهذا العام بالمواد العلمية العالية الجودة التي تعكس حالة التطور العلمي للعلماء العرب في هذا المجال.

أوضح الدكتور الخاجه أن المؤتمر يتبنى معايير دولية تمكنه من أن يدرج بشكل راسخ على قوائم أهم المؤتمرات في جميع أنحاء العالم في مجال العلوم الوراثية البشرية. وإلى جانب أن الهدف الرئيسي من هذا المؤتمر هو دعم الأبحاث العلمية في المنطقة العربية، ففي الوقت ذاته يبحث في الحد من انتشار الأمراض الوراثية التي تهدد أمن واستقرار الأسرة العربية.

ويتضمن جدول أعمال يوم غد جلسة تفاعلية بعنوان "جلسة العيادة المفتوحة" حيث يستعرض فيها الأطباء المتحدثون سبعة أنواع من الاضطرابات الوراثية النادرة أو من الاضطرابات التي لها أعراض متداخلة والطرق المستخدمة لتشخيصها على المستويات الطبية أو الوراثية.

بالإضافة إلى ذلك، سيتم عرض دراسة بحثية من المملكة العربية السعودية بشأن اكتشاف جين مسبب للتخلف العقلي الشديد وعلاقته بالاضطرابات الوراثية الخاصة بالوجه والهيكل العظمي، وعن اضطراب وراثي نادر من تونس وكذلك اضطراب جيني في الهيكل العظمي موجود لدى عائلة باكستانية فيها حالات من زواج الأقارب.

أضاف الدكتور الخاجه أن ندوة هامة بعنوان "دور وسائل الإعلام في مجال محو الأمية الوراثية" ستعقد في اليوم الثاني من المؤتمر كجزء من الدور المجتمعي للمركز العربي للدراسات الجينية الهادف إلى التوعية بمدى خطورة الاضطرابات الوراثية على المستوى الفردي والاجتماعي.

الجدير بالذكر أن الندوة ستستضيف الدكتور علي سنجل مقدم برنامج "فيتامين" على تلفزيون دبي والسيد "جمال البح" رئيس مجلس إدارة منظمة الأسرة العربية والدكتورة حنان حمامي أستاذة علم الوراثة البشرية بقسم علم الوراثة الطبية والتنمية في مستشفى جامعة جنيف بسويسرا. سوف يدير الندوة ويعلق عليها باللغة العربية الدكتور طارق الأبيض مشرف ومقدم النشرة الطبية في قناة الجزيرة.